n دليل الخدمات
 n  متطلبات المعاملات
 n  نظام البناء
 n  دليل اجراءات تراخيص البناء
 n  لجنة سلامة الأغذية
 n  مشاريع الـ B.O.T
 n  لوائح وقوانين
 n  أنشطة إدارات البلدية
 n  إعلانات المناقصات والمزايدات
 n  مشاريع المخطط الهيكلي
 n  الشركات

n أفرع البلدية بالمحافظات
العاصمة الأحمدي الفروانية
الجهراء مبارك الكبير حولي


















n أخبار  ‏23 ‏سبتمبر, ‏2019
إبحث
 البلدية توقع عقد تطوير المعلومات الجغرافية بـ 602 ألف دينار.
20/01/2016 09:38:00 ص
البلدية توقع عقد تطوير المعلومات الجغرافية بـ 602 ألف دينار... والتنفيذ خلال 15 شهراً
المدير العام: المشروع أساس الانطلاقة نحو تطوير العمل وتحديث البيانات
...

قال مدير عام البلدية أحمد المنفوحي ان مشروع نظم المعلومات الجغرافية هو الأساس الذي ستنطلق منه البلدية خلال المرحلة القادمة للتطوير، لافتا إلى أنه اجتمع مع المسؤولين في الأنظمة الهندسية وفي المحافظات أيضا من أجل التخطيط لتطوير المعاملات على نظام الجي أي أس الذي سيكون هو الرقم الاساس للمعاملات وليس الملف أو العنوان.  
وأضاف المنفوحي خلال توقيع عقد مشروع تطوير المعلومات الجغرافية Gis، صباح أمس مع المكتب الاستشاري العالمي الخطيب بالمشاركة مع مكتب الموسوي للاستشارات الهندسية وتبلغ كلفته فوق 600 ألف دينار ومدة العقد 15 شهراً وذلك بحضور مدير إدارة المخطط الهيكلي م.  سعد سعود المحيلبي وعدد من المسؤولين في البلدية ان أي تطوير قادم في البلدية سيكون أساسه الجي أي أس، موضحا ان هناك وفدا يقوم بزيارة بعض الدول المتقدمة للاطلاع على نظام رخص البناء للاستفادة من هذه التجارب بحيث يتم تطبيقها في
بلدية الكويت.
وأكد المنفوحي أن هذا النظام الحديث سيسهم في تقليص الدورة المستندية والقضاء على سلبيات المعاملات والتداخلات مع الجهات الحكومية ، مشيرا الى أن البلدية تعتبر من أولى الجهات الحكومية التي تطبق نظام الجي اي اس واليوم هذا المشروع يتواكب مع رؤيتنا لتطوير الانظمة وتسهيل الاجراءات في البلدية
ولفت المنفوحي إلى أن نظام (Gis) مدرج في خطة التنمية للبلدية والذي سيتم الاعتماد الكلي عليه وسيكون الأساس الذي ستنطلق منه البلدية لتطوير وتحديث المعلومات، لافتا الى انه سيتم الاعتماد عليه بشكل اساس في إنجاز جميع المعاملات الخاصة بالبلدية من رخص للبناء وخلافها حيث سيعمل على تقليص الدورة المستندية وفك التشابك مع الجهات الأخرى .
وقال المنفوحي ان البلدية بادرت بعمل هذا النظام ليتواكب مع ما تشهده من تطوير في وتخليص إجراءات التراخيص، خصوصا تراخيص البناء وربط مخططات إدارات التنظيم ونظم المعلومات والمخطط الهيكلي وفك التشابك بين الوزارات من خلال هذا المشروع، مشيرا إلى أن المشروع يهدف إلى إقامة نظام متكامل يعتمد على تكنولوجيا المعلومات وتطبيقات نظم المعلومات الجغرافية وحفظ وتبادل البيانات والمعلومات المكانية والوصفية على مستوى دولة الكويت، كما أنه يهدف إلى رفع كفاءة العمل التي تعتمد على نظم المعلومات المساحية والعقارية والهندسية من خلال استخدام نظم وتقنية المعلومات التي تناسب أقسام الإدارات المختلفة


محققة تكامل النظم وربطها.
وأشار المنفوحي الى أن تقرير البنك الدولي ذكر أن ترتيب دولة الكويت تقدم في إنجاز المعاملات ، مبينا ان توقيع عقد هذا المشروع الحيوي يأتي في إطار رفع مكانة الكويت في سرعة إنجاز المعاملات .
بدوره، قال مدير إدارة المخطط الهيكلي م.سعد المحيلبي ان هذا المشروع يعمل على إنشاء قاعدة بيانات مساحية طبوغرافية دقيقة لدولة الكويت لخدمة الإدارات الهندسية وتوفير آلية فعالة لنقل وتبادل المعلومات الجغرافية رأسيا وأفقيا ورفع مستوى الاستفادة من المعلومات في هذا المجال حيث انه يساعد على سهولة الحصول على المعلومات التي تدعم تحقيق التخطيط الجيد في شتى المجالات وعلى مستوى جميع الوزارات .
وأضاف المحيلبي أن هذا المشروع يشمل الدراسات والمخطط طبقا لما هو موصوف في المتطلبات الفنية والملحقات ويتضمن طورين وكل طور ينقسم إلى خمس مراحل لافتا إلى أن الطور الأول يتضمن مراجعة نظم المعلومات الجغرافية ويشمل مرحلة بدء التشغيل وبداية المشروع ومراحل التأسيس والاعداد ومراحل الإنشاء والمرحلة الانتقالية .
وقال ان توقيع هذا العقد سينقل البلدية إلى حال أفضل وسيقضي على البطء الذي كنا نلمسه في التواصل مع الجهات الحكومية ، خاصة ان سيكون هناك ربط حيوي بين جهات الدولة بعد فترة من تباطؤ المخططات بشكل تفصيلي.
وأضاف المحيلبي انه بتوقيع هذا العقد سيكون هناك خطان متوازيان بحيث يقوم المكتب الاستشاري بتقديم خطة متكاملة لكيفية عملية تثبيت المعلومات من أجل ربط الادارات المهمة التنظيم، المساحات، المخطط الهيكلي - ونظم المعلومات، موضحا انه بالتوازي مع عمل البلدية التي ستقوم بجمع المعلومات الخاصة في البلدية في رصد المخططات والبنى التحتية، مشيرا الى انه بالتقاء الخطين سيكون هناك عمل متكامل وجانب تدريبي مهم لموظفي البلدية في عملية استخدام البرنامج وتقديمه في جانب عملي لجميع الموظفين في القطاعات المختلفة.
وأشار المحيلبي الى ان الخطة المرسومة من قبل فريق العمل من خلال البلدية والمكتب الاستشاري وفريق التدريب، سيؤمن لنا خطان ثانٍ وثالث لاستخدام هذا البرنامج جي أي أس، موضحا انها ستكون مرحلة انتقالية متقدمة تنقل البلدية الى مرحلة متطورة.
وتابع المحيلبي قائلاً إن الطور الثاني يندرج تحت إعداد البيانات الجغرافية المكانية الشاملة لبلدية الكويت ويشمل 5 مراحل وهي جمع ومراجعة البيانات وتحديث قاعدة البيانات الجغرافية ورسم الخرائط وضمان الجودة ومراقبة الجودة والاختبار النهائي والتقارير .


الصفحة الرئيسية | الهيكل التنظيمى | نظام البناء | متطلبات المعاملات | الخدمات الإلكترونية | إستفسارات
هاتف البلدية : 22449001 - 22449002 - 224499020 الخط الساخن : 139 البريد الإلكترونى: helpdesk@kmun.gov.kw
حقوق الملكية © 2000 - 2013 بلدية الكويت - جميع الحقوق محفوظة