n دليل الخدمات
 n  متطلبات المعاملات
 n  نظام البناء
 n  دليل اجراءات تراخيص البناء
 n  لجنة سلامة الأغذية
 n  مشاريع الـ B.O.T
 n  لوائح وقوانين
 n  أنشطة إدارات البلدية
 n  إعلانات المناقصات والمزايدات
 n  مشاريع المخطط الهيكلي
 n  الشركات

n أفرع البلدية بالمحافظات
العاصمة الأحمدي الفروانية
الجهراء مبارك الكبير حولي


















n أخبار  ‏21 ‏سبتمبر, ‏2019
إبحث
 «نعم.. هناك عوائق تتبع وزارات الخدمات لسنا مسؤولين عنها»
عم

20/09/2015 10:10:00 ص
«نعم.. هناك عوائق تتبع وزارات الخدمات لسنا مسؤولين عنها»
عمادي لـ«الكويتية»: تقاعس البلدية عن تسليم مواقع المشروعات التنموية.. غير صحيح
...

❞ سلَّمنا المرحلة الأولى من «السكك الحديدية»..  والعوائق الموجودة مسؤولية «الزراعة»
❞ المدينة الطبية في عُهدة «التأمينات» ولا علاقة لنا بتأخر التنفيذ..  الموقع تم تسليمه

أكد نائب المدير العام لقطاع المساحة في بلدية الكويت م.عبدالله عمادي ، أن ما أثير من اتهامات للبلدية حول تقاعسها في تسليم مواقع المشروعات التنموية غير صحيح، مشيرا إلى أن مشروعات الجهات الحكومية لها أولوية قصوى لدى القطاع إلا أنه ربما توجد بعض العوائق المتعلقة بوزارات الخدمات والتي يتحتم إزالتها قبل تسليم الموقع.

وأشار عمادي إلى أن الكثير من المواقع ينبغي عليها مراجعة وزارات الخدمات التي ربما يكون لها خدمات في الموقع مثل وزارة المواصلات أو الكهرباء والزراعة وغيرها ما يتحتم على الجهة المستفيدة التنسيق مع هذه الوزارات قبل البدء في تنفيذ المشروع حتى يتسنى لها القيام بنقل خدماتها أو إزالتها إن أمكن ذلك.

وقال إن البلدية سلمت المرحلة الأولى من مسارات خطوط السكك الحديدية ولكن توجد بعض العوائق المتمثلة في وجود العديد من المزارع وهذه الأمور ليست مسؤولية البلدية، بل هي مسؤولية الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية، فهي المسؤولة عن إزالة هذه المعوقات لا البلدية.

وفي ما يخص المدينة الطبية، أوضح عمادي أن البلدية سلمت الموقع إلى الجهة المستفيدة، ممثلة في المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية العام الماضي وقامت بتثبت الموقع على الطبيعة ولا علاقة للبلدية بتأخير المشروع، حيث إن دورنا اقتصر على تسليم موقع المشروع إلى الجهة المستفيدة.

من جانب آخر، أكدت بلدية الكويت موافقتها على اعتماد المواقع واستعمالات الأراضي للمنطقة الإقليمية الجنوبية الأولى وفقا لخطة تم وضعها وتشتمل على المتنزه الصحراوي ومنطقة حقل الطاقة الشمسية ومنطقة الرعي والتخييم، إضافة الى مواقع المحميات الطبيعية والجزر البحرية المقترحة والخدمات والمرافق والبنية التحتية الى جانب توسعة المنطقة الصناعية المقررة بمدينة صباح الأحمد ومحطات الطاقة الكهربائية.

وأشارت إلى أن المشاريع تتضمن مدنا عمالية وتوسعة المنطقة الوسطى، ومنطقة أنشطة رياضية وترفيهية، إضافة الى تطوير 3 محميات طبيعية بهدف المحافظة على التراث المستقبلي، مبينة أن أبرز المشاريع المطلوب إقرار استعمالها تشمل الميناء الجنوبي، مصنع الحديد والصلب، دراسة خاصة بالنقل ومواقع استزراع الأسماك.

وقالت إن المشروع يهدف الى إعداد مخطط تفصيلي للمنطقة الجنوبية، متضمنا استعمالات الأراضي المختلفة من ناحية التجمعات السكانية والمناطق الصناعية والإمكانات السياحية وشبكة الطرق المقترحة وربطها بالمنطقة الحضرية وإعداد المعايير التخطيطية ومتطلباتها الفنية اللازمة للتنفيذ لتحقيق التنمية العمرانية والاقتصادية والبشرية المستقبلية الشاملة للدولة، مبينا أن المنطقة الإقليمية الجنوبية تقع بين المنطقة الحضرية من ناحية الشمال وحدود السعودية ومزارع الوفرة من الجنوب، ويقع حقل برقان عند حدودها الشمالية الغربية، حيث تبلغ مساحتها 218.500 هكتارا.  

وأضافت أن المنطقة تتضمن حاليا مدينة الخيران السكنية، مدينة صباح الأحمد ومدينة الوفرة السكنية التي تم تسليمها للمؤسسة العامة للرعاية السكنية وتحتوي أيضا على مدينة صباح الأحمد البحرية وكذلك يمر من خلالها الطريق الإقليمي ومسار السكة الحديد وطريق النويصيب وتشتمل على مزارع الوفرة، لافتة الى أن هناك عددا من المشاريع المختلفة من حيث الاستعمالات إلا أنها جميعا تتفق مع الأهداف ورؤية المخطط الهيكلي للدولة حتى عام 2030.  وأوضحت أن الدراسة تضمنت عددا من التوصيات وإجراءات مشاريع تحسين وتطوير شبكة الطرق والمواصلات بالمنطقة الإقليمية الجنوبية، كما تضمنت المعايير التوجيهية لإجراء الدراسات التفصيلية لتنفيذ المشاريع الحكومية والخاصة والواردة ضمنها، والتي اشتملت على المدينة الوسطى وهي المدينة المركزية بين مدينة صباح الأحمد ومدينة الخيران السكنية والتي تشكل عنصرا مهما في التطوير العام للمنطقة الإقليمية الجنوبية، وتقع المدينة جنوب صباح الأحمد في قلب القطاع الجنوبي بين مدينتي صباح الأحمد والخيران السكنية يحدها من الشمال مدينة صباح الأحمد، ومن الجنوب طريق الخيران ـ الوفرة ومدينة الخيران السكنية، المساحة الإجمالية للمدينة نحو 61.5 كم2 ويعزز موقع المدينة كونها مدينة قائمة بذاتها مكتفية ذاتيا وإمكانية الوصول الفوري الى مناطق فرص العمل المستقبلي بها، الأمر الذي يركز على استيعاب نحو 25.000 وحدة سكنية مستقبلية بخدماتها ومن المتوقع أن يصل عدد سكانها الى 200.000 نسمة، وتمت إحالة طلب المؤسسة العامة للرعاية السكنية تخصيص هذه المدينة للمجلس البلدي، وعليه صدر قرار المجلس البلدي بشأن تخصيص المدينة الوسطى.


الصفحة الرئيسية | الهيكل التنظيمى | نظام البناء | متطلبات المعاملات | الخدمات الإلكترونية | إستفسارات
هاتف البلدية : 22449001 - 22449002 - 224499020 الخط الساخن : 139 البريد الإلكترونى: helpdesk@kmun.gov.kw
حقوق الملكية © 2000 - 2013 بلدية الكويت - جميع الحقوق محفوظة