n دليل الخدمات
 n  متطلبات المعاملات
 n  نظام البناء
 n  دليل اجراءات تراخيص البناء
 n  لجنة سلامة الأغذية
 n  مشاريع الـ B.O.T
 n  لوائح وقوانين
 n  أنشطة إدارات البلدية
 n  إعلانات المناقصات والمزايدات
 n  مشاريع المخطط الهيكلي
 n  الشركات

n أفرع البلدية بالمحافظات
العاصمة الأحمدي الفروانية
الجهراء مبارك الكبير حولي


















n أخبار  ‏12 ‏ديسمبر, ‏2019
إبحث
 عيسى الكندري: الضرب بيد من حديد للتصدّي للمتاجرين بالأغذية ا
04/11/2014 09:33:00 ص
عيسى الكندري: الضرب بيد من حديد للتصدّي للمتاجرين بالأغذية الفاسدة...

أثنى وزير الدولة لشؤون البلدية وزير المواصلات عيسى الكندري على الجهود الطيبة التي قامت بها ألأجهزة الرقابية المعنية بوزارتي البلدية والداخلية في مواجهة المتاجرين بالأغذية الفاسدة التي توجت بإبعاد 7 من تجار المواد الغذائية الفاسدة.

وعقد الكندري اجتماعا أمس مع مدير عام البلدية بالإنابة المهندس أحمد المنفوحي وعدد من مسؤولي وزارة الداخلية وحضره مديرو إدارات النظافة العامة ومديرو إدارات التدقيق ومتابعة خدمات البلدية ومدير إدارة شؤون البيئة ومسؤولي المسالخ ورؤساء فرق الطوارئ ومراقبي الأغذية والأسواق، وقد تم البحث خلال الاجتماع في عملية تكثيف التعاون بين وزارتي البلدية والداخلية في مجال تبادل المعلومات لمكافحة الاتجار في بيع وشراء اللحوم الفاسدة وسد كافة الثغرات التي يستغلونها بشأن آلية إتلاف الذبائح غير الصالحة للاستهلاك الآدمي في المسالخ والمرادم وضبط عمليات بيع الأغنام الهزيلة والمريضة في أسواق الماشية وتشديد الرقابة على متداولي هذه الأغنام.

وقد ترأس الكندري جانباً من الاجتماع شدد خلاله على ضرورة تشكيل فرق عمل مشتركة لمواصلة التعاون بين رجال المباحث وموظفي البلدية في الأجهزة الرقابية المعنية لتضييق الخناق على المتاجرين بالأغذية واللحوم الفاسدة قائلاً: لن نسمح لكائن من كان بتعريض سلامة وصحة الناس للخطر وعليكم الضرب بيد من حديد وألا تأخذكم الرأفة أو الرحمة تجاه مروجي الأغذية الفاسدة .

وأكد أن تفعيل الرقابة وتطبيق القانون هو السبيل الوحيد للقضاء على هذه الآفة الدخيلة على مجتمعنا، مشدداً على قيام مفتشي البلدية بواجباتهم وعدم الاكتفاء بتشديد القبضة الأمنية التي يقوم بها رجال وزارة الداخلية بقوله (إن القبضة الأمنية لوحدها لن تحقق الهدف المشترك إلا بتضافر الجهود من خلال مواصلة التعاون بين وزارتي البلدية والداخلية لمتابعة كافة المعلومات المتعلقة بهذا الخصوص ووضع الخطط المشتركة للقضاء عليها بشكل نهائي .

وأضاف الكندري «لن نسمح لأي وافد متجاوز للقانون بهذا التمادي الفج للمتاجرة بالأغذية الفاسدة وسيتم اتخاذ قرار الابعاد الفوري لمن يثبت تورطه بهذه الجريمة التي يرفضها الجميع» مطالباً مفتشي البلدية بالتحرك السريع للتصدي لهم والقضاء عليهم حيث ان هذا الموضوع يتطلب «فزعة وطنية « لارتباطه بالأمن الغذائي للبلاد.

وطلب من مسؤولي وزارة الداخلية في إدارة مكافحة جرائم الأموال ضرورة التعاون مع الأجهزة الرقابية في بلدية الكويت للتصدي لآفة الرشاوى التي كثر الحديث عنها دون تقديم ما يثبت صحتها، مؤكداً على أهمية تكثيف التعاون من خلال تشكيل فرق عمل مشتركة للقضاء على اي ظاهرة سلبية تخل بالمصلحة العامة .

وقد شدد مدير عام البلدية بالإنابة المهندس أحمد المنفوحي خلال ترؤسه للاجتماع على ضرورة استمرار التنسيق والتعاون بين مفتشي الإدارات المختصة ورجال المباحث في الإدارة العامة للمباحث الجنائية لتحقيق الهدف المشترك للقضاء على الاتجار بالأغذية الفاسدة، مشيراً إلى أن المطلوب من الإدارات المختصة تكثيف الحملات التفتيشية على الأسواق ومحلات الجزارة والمسالخ لضبط المتجاوزين.

وقال المنفوحي ان هذا الاجتماع يأتي في إطار مواصلة التعاون بين وزارتي البلدية والداخلية لمكافحة بيع وشراء اللحوم الفاسدة وتبادل المعلومات حول متداولي الأغذية الفاسدة واتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحقهم ومنها الابعاد الإداري لكل من يثبت تورطه ، مؤكداً أن هناك فرق عمل ميدانية مشتركة سيتم تشكيلها للمتابعة والتدقيق على كافة المسالخ والمرادم وأسواق بيع الماشية.  وثمن الجهود المبذولة من قبل مفتشي الأجهزة الرقابية وتكثيف التعاون والتنسيق مع رجال المباحث بوزارة الداخلية حيال هذا الموضوع لتحقيق هدف القضاء عليه بشكل نهائي .

بدوره، أكد مدير إدارة مكافحة جرائم المال فراج الزعبي أهمية التعاون والتنسيق بين الوزارتين وان الاهتمام بالأمن الغذائي أحد الأركان الرئيسية للأمن مشيرا إلى أنه قد تم ضبط 7 حالات للمتاجرة باللحوم الفاسدة وتم إبعادهم عن البلاد ، لافتا إلى أنه قد تم عمل مسح كامل للمسالخ وأسواق الأغنام و تم اكتشاف وجود أشخاص يقومون ببيع الأغنام المريضة والهزيلة وذبحها خارج المسالخ وقد ضبط بحوزتهم أختام تخص البلدية يتم ختم الذبيحة بها وبيعها للملاحم .

واكد الزعبي على أهمية وجود الرقابة الصارمة من قبل مسؤولي المسالخ للتأكد من إتلاف الذبائح غير الصالحة للاستهلاك الآدمي وذلك بوضع كاميرات في المسالخ للمراقبة وكذلك تشديد الرقابة على محاصير الأغنام حتى يسهل على الأجهزة الرقابية متابعتها ورصدها


الصفحة الرئيسية | الهيكل التنظيمى | نظام البناء | متطلبات المعاملات | الخدمات الإلكترونية | إستفسارات
هاتف البلدية : 22449001 - 22449002 - 224499020 الخط الساخن : 139 البريد الإلكترونى: helpdesk@kmun.gov.kw
حقوق الملكية © 2000 - 2013 بلدية الكويت - جميع الحقوق محفوظة